السبت , 18 أغسطس 2018
الرئيسية » كتاب واراء » سماءِ الحُلم ,, للكاتبة: أفنان العلي

سماءِ الحُلم ,, للكاتبة: أفنان العلي

سماءِ الحُلم

‏احترت كثيراً كيف لي أن أصيغ شعوراً غاصب بي أغلق أبوابي مَحَى الواني يقيني
بأن الشعور قد يفتقد تلك الأحرف التي تُعبر عنه فيحضننا الصمت بشدةِ شعوره ,
هأنا الأن أرى صديقي يعايش ماقد مررتُ به من بؤس أعلم انهُ قارئٌ جيد لذا أود
أن أخبرهُ و إياكم عما يحتوي ذالك العالم  :

‏نعتقد اننا الصواب ونحن الخطاء تحضننا الاحلام فنعمى .. نعتقد اننا لسنا بخير
, بينما نحن نعايشه فقد كان شراً وانجلا , نبكي ونُجرح نحن من يغرقنا في وهم
الأساء لاعلاقة لأحد , نحن من أدخلهم أعماقنا نحن من أعتقد أنهم دائمون نحن من
بناء كل هذا نحن من أعتقد أنهم صالحون و أننا سيئون إن أردت الحقيقه ياصديقي ف
أساس خذلاننا هوا نحن , نلقي بأنفسنا في صندوق معزول نحادث أنفسنا نعتقد أن
ذالك الصوت المتررد هوا وفاءٌ من أحدهم بينما الواقع هذه أصواتنا ، نحنُ أصاحب
ذالك الصوت ونحن من القاء بنا في صندوق الذكريات البأسه ..

‏قد تطفو على حمم اليأس فترثي نفسك قائلاً ..

‏ضاقت بهِ الدنيا فكُــن رحْـبًا بــهِ

‏قد ذلّ مِـن غدر الزمانِ ورَيـْـبــِهِ

‏لا تنكروا الشكــوى على مُتبـــرّمٍ

‏قـلـِـق الحـياةِ كمَـن يُشـاكُ بثوبهِ

‏أنا لا أرى فـي شـبــابيَ لـــذة

‏لهــفـي على مرحِ الشبابِ وعُجبـهِ

‏مـن كـان توأمَـهُ الشقـاءُ وصنـْوَهُ

‏فشـبـابُهُ حـربٌ عليهِ كـشَـيْـبـِهِ

‏هكذا اعتراء اليأس زعيم الشعراء الصعاليك الشاعر عبدالحميد الديب ..

‏  لاتقلق ي صديقي ستشفى , لابأس “اعلم ان لكل شيٍ فالحياة مبتغى اعلم ان
ماتقدمه الحَيَاة لنا كي نتعلم منها وليس من اجل ان نقف امامها مُطأطِئ الرأس
مكسورين بل كي نقف أمامها شامخين ، أشعُر بوحدتك وبحزنك أعطي الشعور حقه و
أحذر أن تنغمس به فتغرس جذورك في وحل اليأس تُكفن أحلامُك تمحي ألوانك حذاري
من حياة البؤساء اقم تمائم حلمك بدلاً من تكفينه بحجةِ الصدامِ والرفض حلق
بذاتك ستراهم حاملين الورود مبتسمين لابأس إن اليأس والخذلان تجديدٌ لأحلامٍ
لم ترى النور بعد ارسم لها شمساً وشعاع ارسم لها مجداً فجميعُنا قد عدنا من
اليأس ” حزنك لن يبدل الحال فالحزن كالمقبره اما ان تأتيها زائرٌ لطيف تدعوا
لعزيز أو أن تأتيها مقيمٌ صامت ” تحلى بالأمل فأنت لاتزال تُحَلِق في سماءِ
الحُلم تخلى عن عجزك أصنع منك قوه ..

الكاتبة / أفنان العلي

عن العبدلي نيوز

العبدلي نيوز | صحيفة كويتية الكترونية شاملة مرخصة

شاهد أيضاً

هل يدرك هذا الجيل ؟؟ للكاتبة: بسمة محمد الطيار

هل يدرك هذا الجيل ؟؟ الله ربي و الإسلام ديني و محمد صلى الله عليه …

2 تعليقان

  1. كَوثر بِنت حَسين آل شاهيم

    مقال جِداً لطيف وهادف وفعلاً كلامك ف محله وكلامك لمس قلبِي وطمني جداً لانه صار لي موقف اليوم اوجع قلبي وكثير وكلامك احتضني يارب ي الكاتبه العظيمه اشوف اسمك بكِل مكان واشوفك فوق دايم استمري والله يوفقك فعلاً من أقصر المقالاتت الهادفه اللي نحتاجها بحياتنا وتنبهنا على كثير اشياء مُبدعه والله*مشاء الله* وبالتوفيق.

  2. كَوثر بِنت حَسين آل شاهين

    ‘مقال جِداً لطيف وهادف وفعلاً كلامك ف محله وكلامك لمس قلبِي وطمني جداً لانه صار لي موقف اليوم اوجع قلبي وكثير وكلامك احتضني يارب ي الكاتبه العظيمه اشوف اسمك بكِل مكان واشوفك فوق دايم استمري والله يوفقك فعلاً من أقصر المقالاتت الهادفه اللي نحتاجها بحياتنا وتنبهنا على كثير اشياء مُبدعه والله*مشاء الله* وبالتوفيق.’

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: